Recent

بعد الاعتراف دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء: “كوادرُ البوليساريو بإسبانيا" ترغب في العودة للوطن


    يبدو أن قرار الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه، ستحرك الكثير من الملفات الجامدة منذ سنوات، وأهمها عودة الصحراويين المحتجزين بتندوف أو اللاجئين بالدول الأوروبية وخاصة بإسبانيا إلى أرض الوطن.


وأفاد الكاتب العام للمواطنة و التعاون بالحزب الاشتراكي الإسباني، رشيد فارس سماحي، بأن “العديد من ممثلي جبهة البوليساريو بأوروبا، قد دخلوا في اتصالات سرية مع أحد الأسماء الوازنة بإسبانيا للتفاوض من أجل الالتحاق بأرض الوطن”.

وحسب بعض المصادرالاعلامية، فإن رغبة العديد من الممثلين لجبهة البوليساريو بأوروبا جاءت بعد التطورات الأخيرة التي يشهدها ملف الصحراء لاسيما الانتصارات الدبلوماسية التي حققتها المملكة، وآخرها اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء.

يذكر أن المغرب كان قد أطلق مبادرة “الوطن غفور رحيم”، في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، تسمح بعودة الآلاف من الصحراويين المحتجزين بتندوف إلى المغرب، وكان من بينهم قيادات شاركت في تأسيس جبهة “البوليساريو” الانفصالية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.