مغربية الصحراء: صحف أمريكا الشمالية تبرز الاختراق الدبلوماسي المغربي


حظي إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على صحرائه، خلال مباحثات هاتفية مع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بتغطية واسعة في صحف أمريكا الشمالية التي أبرزت، اليوم الجمعة، "الاختراق الدبلوماسي" الناجح للمغرب.

وهكذا، تحدث الموقع الإخباري (أكسيوس) عن "اختراق دبلوماسي" حققه المغرب بعد محادثات طويلة على أعلى مستوى.


من جهتها، كتبت صحيفة (واشنطن بوست) أن قرار ترامب حول الصحراء "يضع حدا لأكثر من 40 سنة من الحياد الرسمي" للولايات المتحدة.

أما مجلة (سليت) فقد نشرت مقالة بعنوان "أخيرا، ترامب يوضح موقفه من نزاع الصحراء"، وصفت فيه الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه بأنه "ضربة دبلوماسية كبيرة (...) علما أنها ليست هذه هي المرة الأولى التي ترجح فيها الولايات المتحدة كفة الميزان لصالح المغرب"، معتبرة أنه "انتصار دبلوماسي كبير" للمغرب.

وفي مقال بشأن القرار الهام للولايات المتحدة، نقل (راديو كندا)، من جهته، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن أمس الخميس، عن اعتراف واشنطن بالسيادة المغربية على الصحراء، موضحة أن ترامب أعلن أنه وقع أمس قرارا يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء.

وأضافت وسيلة الإعلام الكندية أن ترامب كتب على (تويتر) " مقترح المغرب الجاد والواقعي للحكم الذاتي هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام والازدهار!".

وتابع (راديو كندا)، نقلا عن بلاغ الديوان الملكي، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أشاد بـ"الموقف التاريخي" للولايات المتحدة.

وفي نفس السياق، كتبت (غلوب أند ميل)، إحدى أهم وسائل الإعلام الكندية الناطقة بالإنجليزية، أن الرئيس ترامب "جدد تأكيده دعم مقترح الحكم الذاتي المغربي الجاد والواقعي وذي المصداقية باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول الصحراء"، مضيفة، في هذا الصدد، نقلا عن البيت الأبيض، أن "الرئيس اعترف بالسيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء".

وفي سياق متصل، أبرزت (ناشيونال بوست) أن الرئيس الأمريكي "وافق على الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء"، مذكرة بأن الجزائر هي الداعم الرئيسي لانفصاليي "البوليساريو في هذا النزاع الإقليمي الطويل الأمد".

ليست هناك تعليقات