استمرار إغلاق الأحياء الجامعية إلى حين تحسن الحالة الوبائية


   أفاد الوزبر المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ادريس أوعويشة، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن فتح الأحياء الجامعية رهين بتحسن الحالة الوبائية بالمملكة.

وأوضح السيد أوعويشة، في معرض رده على سؤال محوري حول “استمرار إغلاق الأحياء الجامعية” بمجلس المستشارين، أنه تم، بسبب جائحة “كوفيد 19″، إرجاء فتح الأحياء والمطاعم الجامعية بتنسيق مع السلطات العمومية المختصة إلى حين تحسن الحالة الوبائية بالبلاد، خاصة وأن جل المؤسسات الجامعية اعتمدت نمط التعليم عن بعد.


وتابع أن وضعية جل الغرف بالأحياء الجامعية في المملكة تأوي أكثر من 4 طلاب في الغرفة، إن لم تكن 6 أحيانا حين استقبال الطلبة القاطنين لأصدقائهم، لذلك يقول السيد أوعويشة، فإن فتح الأحياء الجامعية اليوم طبقا للبرتوكول الذي أعدته وزارة الصحة يحدد عدد الطلبة القاطنين في طالبين في كل غرفة، وهذا يشكل صعوبة كبيرة في المعايير المعتمدة لانتقاء الطلبة المستفيدين، مردفا القول “لازلنا ننتظر وقتا أفضل وظروفا أفضل لفتح هذه الأحياء الجامعية”.

وأضاف أن الظروف الاستثنائية أملت إغلاق الأحياء الجامعية مؤقتا، لافتا إلى أن أغلب الدول اعتمدت، خلال الفصل الأول، التعليم عن بعد باستثناء الأشغال التطبيقية التي تكون حضورية ومحدودة، لذلك يؤكد الوزير المنتدب، فإن غالب الأحياء الجامعية في هذه الدول مغلقة مع بعض الاستثناءات الخاصة كالأحياء الجامعية الدولية.

أما في ما يتعلق بالإطعام، فقد سجل الوزير أن المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية يعمل على إيجاد حلول مناسبة لتوفير وجبات محمولة، خاصة بالنسبة للطلبة الذين يكونون ملزمين بالحضور إلى المؤسسات الجامعية لتتبع الأشغال التطبيقية.

وذكر المسؤول الحكومي، بأن المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، كان قد اتخذ بتنسيق مع الوزارة، كافة الإجراءات والتدابير لفتح المطاعم والأحياء الجامعية واستقبال قاطنيها من طلبة وطالبات في أحسن الظروف، وذلك باعتماد منصة إلكترونية لانتقاء المستفيدين من السكن، وتعميم بطاقة إلكترونية للاستفادة من الإطعام، والزيادة في الطاقة الاستيعابية للإيواء للأحياء الجامعية، من خلال فتح حيين جامعيين جديدين بكل من أكادير وتطوان وتوسيع الحي الجامعي بالراشدية.

كما تم استكمال، وفق الوزير، أشغال بناء أربعة أحياء جامعية بكل من الناظور وتازة والقنيطرة والرباط، وإطلاق بناء أربعة أحياء جامعية جديدة بكل من الجديدة والمحمدية وفاس وسطات، فضلا عن توقيع، خلال هذه السنة، أربعة عشر اتفاقية مع الخواص في إطار الشراكة لبناء إقامات جامعية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.