اختيار المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب من جديد كمركز متعاون لمنظمة الصحة العالمية


   تم، مؤخرا، اختيار المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب من جديد كمركز متعاون لمنظمة الصحة العالمية.

وأوضح بلاغ للمكتب، اليوم الجمعة، أن منظمة الصحة العالمية اختارت المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، للمرة الثانية، كمركز متعاون في مجال التكوين والبحث في ميدان الماء الشروب والتطهير السائل لفترة جديدة تمتد على أربع سنوات، من أكتوبر 2020 إلى أكتوبر 2024.


وأضاف أن الاعتراف بالمكتب كمركز متعاون جاء عقب تقييم صارم قامت به هذه المنظمة، والذي هم الإطار العلمي والتقني للمكتب، وعلاقاته مع مؤسسات وطنية ودولية أخرى، وكذا أهمية تدخلاته حسب أولويات منظمة الصحة العالمية.

وجاء هذا الاختيار، حسب المصدر ذاته، ليتوج الجهود التي يبذلها المكتب لضمان شروط صحية جيدة، والرفع من مستوى الخدمات التي يقدمها للساكنة في مجال النظافة، والاستجابة لحاجياتها المتعلقة بالتزود بالماء الشروب بكميات كافية، وبجودة تستجيب للمعايير الوطنية والدولية، وخاصة المعايير التي تضعها منظمة الصحة العالمية.

كما يعد تثمينا للتدخلات الفعالة التي يقوم بها المكتب في ميدان التطهير السائل، والرامية إلى تحسين جودة حياة المواطنين، والحفاظ على البيئة من مخاطر التلوث.

وذكر البلاغ ذاته أن المرة الأولى التي اختير فيها المكتب كمركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية تعود لسنة 1994، ومنذ ذلك الحين التزم المكتب بتطوير قطاعي الماء الشروب والتطهير السائل من خلال إنجاز برامج لتعزيز القدرات وتقديم المساعدة التقنية لفائدة أعضاء المنظمة.

ليست هناك تعليقات