المغرب يردع محاولة فاشلة للجزائر في إثارة الصحراء المغربية خلال القمة الإفريقية الاستثنائية الـ14


   ردع المغرب محاولة فاشلة للجزائر في إثارة قضية الصحراء المغربية، خلال القمة الاستثنائية الـ14 لندوة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الافريقي المنعقدة اليوم الأحد عبر تقنية الفيديو حول مبادرة “إسكات الأسلحة”.

وتدخل رئيس الوفد المغربي، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، محسن الجزولي، حيث نبه الجميع إلى محاولة خرق قانون الاجتماع وقواعد الاشتغال داخل الاتحاد الافريقي، من طرف رئيس لجنة السلم والأمن في الاتحاد، الجزائري اسماعيل الشركي.


وقال الجزولي إن الجزائري الشركي أعطى لنفسه الحرية في إثارة مسألة الصحراء المغربية، مضيفا أن “طرح هذه القضية مؤطر بالقرار 693 الذي يحفظ هذه المهمة للترويكا”، معتبرا أن التحرك الجزائري “محاولة لاخراج مجلسنا الموقر عن هدفه من أجل تنفيذ مخططات وطنية لا تليق بمسؤول رفيع في المفوضية ملزم بالحيادية “.

وأكد المسؤول المغربي في هذا الاطار أن المغرب يدعم اعتماد مشاريع الاعلانات والقرارات كما تنقل للمجلس من طرف المجلس التنفيذي.

وتناقش القمة الاستثنائية للمنظمة الافريقية، التي تعقد تحت شعار “إسكات الأسلحة: خلق ظروف مواتية لتنمية افريقيا”، السبل الكفيلة بوضع حد للنزاعات المسلحة بالقارة.

وبالإضافة إلى النزاعات المسلحة والتهديد الإرهابي والتطرف العنيف والراديكالية، فإن القارة الافريقية ليست بمنأى عن الانفصالية التي تتفاقم حدتها بسبب تدفقات الأسلحة والأموال غير المشروعة، والجريمة المنظمة والجريمة السيبرانية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.