مجسم السمكتين مهدية بالقنيطرة تصل العالمية


    تداولت صحف عالمية مشهورة ، صور النصب التذكاري المشيد من طرف مجلس جماعة مهدية إقليم القنيطرة و الذي أثار الكثير من الجدل و السخرية في المغرب.


ووصفت صحف بريطانية منها دايلي مايل و ذي صن النصب التذكاري بـ”البورنوغرافي” ، حيث ذكرت أن المسؤولين في المدينة القريبة من القنيطرة سارعوا إلى هدم التمثال بعد الضجة التي خلفها.

صحيفة “دايلي مايل” البريطانية قالت أن السكان المحليين غاضبون على صرف الأموال في مثل هذه التفاهات في الوقت الذي تعاني الجماعة من خصائص مهولة في قطاعات مختلفة.

ووصفت الصحيفة النصب بالشبيه بعضو ذكري ، وهو ما أثار سخرية و انتقاد المغاربة على حد قولها ، مشيرةً إلى أن الفكرة حسب سكان المهدية جاءت من رئيس المجلس البلدي المنتخب حديثًا عبد الرحيم بوراس عن حزب الاستقلال.

من جهتها قالت صحيفة “ذي صن” البريطانية ، أن سلطات مهدية دمرت التمثال المثير للجدل و هو عبارة عن أسماك في شكل “قضيب” على حد تعبير الجريدة.

و ذكرت أن السكان المحليين اشتكوا من التماثيل “الإباحية” ، و طالبوا المسؤولين بإيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها المنطقة.

الفضيحة تناقلتها صحف أخرى مثل “ذي ستريت جورنال” و صحف في دول أخرى.

ليست هناك تعليقات