سفيرة المغرب بإسبانيا تبحث مع مندوب الحكومة المركزية بجهة مدريد سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون والشراكة


    بحثت السيدة كريمة بنيعيش سفيرة المغرب في إسبانيا اليوم الأربعاء بمدريد مع السيد خوسي مانويل فرانكو باردو مندوب الحكومة المركزية بجهة مدريد سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون والشراكة بين المغرب وإسبانيا .

وأكدت السيدة كريمة بنيعيش خلال هذا اللقاء الذي حضرته السيدة إلينا برناندو لورينتي نائبة مندوب الحكومة المركزية بمدريد أنه على الرغم من الظرفية الصعبة بسبب تفشي فيروس ( كوفيد ـ 19 ) فإن الشراكة الاستراتيجية بين المغرب وإسبانيا ما فتئت تتعزز وتتقوى ما يعكس بحق العلاقات المتميزة والاستثنائية التي تجمع بين البلدين .


واستعرضت سفيرة المغرب بإسبانيا خلال هذا اللقاء الإجراءات الاستباقية التي اعتمدها المغرب لمواجهة والتصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد لاسيما من خلال إحداث صندوق التضامن الخاص بتقديم الدعم والمساعدة للأشخاص والفئات الأكثر تضررا من هذه الأزمة .

كما سلطت السيدة كريمة بنيعيش الضوء على المبادرات التضامنية التي يقوم بها المغرب على المستوى الإفريقي في إطار التعاون جنوب ـ جنوب الذي يدعو إليه جلالة الملك ويدعمه وذلك من خلال تقديم المساعدات الطبية لأكثر من 20 دولة إفريقية .

وناقش الجانبان خلال هذا اللقاء مختلف التصورات والوسائل الكفيلة بتقديم الدعم والمساعدة لأفراد الجالية المغربية المقيمين بجهة مدريد التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي خاصة في سياق تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد مع دراسة الآليات التي تهدف إلى تحسين ظروف حياتهم اليومية .

وفي هذا الصدد عبر السيد خوسي مانويل فرانكو باردو مندوب الحكومة المركزية بجهة مدريد عن استعداده التام والتزامه الكامل في إطار مهام واختصاصات المندوبية المركزية للحكومة من أجل تسهيل وتحسين عملية اندماج أفراد الجالية المغربية المقيمين بهذه الجهة في بلد الاستقبال .

ليست هناك تعليقات