الصحة تحذر من كارثة بسبب حالات الوفاة المتزايدة بجائحة كورونا بالمغرب

AtlasAbInfo
   قال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ المرابط، أن حالات الوفيات المتزايدة بفيروس كورونا "تنذر بأمور لا نتمنى أن نقع فيها"، مردفا أن "الوقت لازال أمامنا لاستدراك الحالة الوبائية".

وشدد المرابط في التصريح الصحافي اليومي للوزارة، على ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية من الفيروس، وعدم التعامل مع حصيلة الوفيات المرتفعة المعلنة في ندوة السادسة من كل يوم، ك"مجرد أرقام وإحصائيات".

وبلغت نسبة الإماتة بالفيروس 1.7 بالمائة، بعد تسجيل 41 حالة وفاة في آخر 24 ساعة، توزعت بين كل من الدار البيضاء (10 حالات)، ومراكش (9)، وطنجة (4)، والرشيدية (3)، وحالتي وفاة بكل من ورزازات وفاس وتازة، وحالة وفاة بكل من إنزكان والعرائش وفكيك والفقيه بنصالح وبني ملال ووجدة والناظور وتاونات والصويرة.


ويبلغ عدد الحالات الحرجة أو الخطرة، يضيف المرابط، 186 حالة ترقد بمختلف أقسام الإنعاش، 30 حالة منها تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي.

ليست هناك تعليقات