بعد ارتفاع عدد إصابات كورونا: وزارة الصحة تستنفر أجهزتها وتعلق منح الرخص السنوية لموظفيها

AtlasAbInfo
   قررت وزارة الصحة تعليق منح الرخص السنوية للعاملين في الإدارات، والمؤسسات التابعة لها في مختلف الإدارات، والمراكز الاستشفائية في المملكة، وذلك على خلفية تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المغرب.

وكشفت مراسلة يتوفر "أطلس أب أنفو" على نسخة منها، وجهها وزير الصحة، خالد آيت الطالب إلى الكاتب العام، والمفتش العام، والمدراء المركزيين، ومدراء المراكز الاستشفائية الجامعية، والمدراء الجهويين للصحة، ومدير معهد باستور المغرب، ومديرة المركز الوطني لتحاقن الدم ومبحث الدم، ومديرة المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الوبائية، ومدير المعهد الوطني للصحة، أن تصاعد حالات الإصابة بكورونا يتطلب التصدي للوباء وتعليق منح الرخص السنوية لضرورة المصلحة.


وشدد الوزير في ذات المراسلة على أن هذا القرار اتخذ نظرا إلى التطور، الذي تعرفه الوضعية الوبائية في المملكة، وبهدف ضمان استمرارية أداء المنظومة الصحية لواجباتها.

وأكد آيت الطالب أن هذا القرار سيصبح ساري المفعول، ابتداء من 3 غشت الجاري حتى إشعار آخر، داعيا المستفيدين من الرخص إلى الالتحاق بمقرات عملهم داخل أجل لا يتعدى 48 ساعة.

ليست هناك تعليقات