الملك محمد السادس: أزمة جائحة كورونا كشفت مجموعة من النواقص

AtlasAbInfo
   أكد الملك محمد السادس، في خطابه بمناسبة الذكرى الـ21 لعيد العرش، اليوم الأربعاء، أنه رغم أن أزمة “كوفيد-19” أبانت على صلابة الروابط الإجتماعية وروح التضامن بين المغاربة فإنها كشفت عن مجموعة من النواقص خاصة في المجال الإجتماعي.

وقال الملك في خطابه، “إن هذه النواقص بيّنها القطاع غير المهيكل وضعف شبكات الحماية الإجتماعية خاصة بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة وارتباط عدد من القطاعات بالتقلبات الخارجية، لذا ينبغي أن نجعل من هذه المرحلة فرصة لإعادة ترتيب الأولويات وبناء مقومات اقتصاد قوي وتنافسي ونموذج اجتماعي أكثر إدماجا”.

ودعا عاهل البلاد، “الحكومة ومختلف الفاعلين إلى التركيز على التحديات والأسبقيات التي تفرضها المرحلة وفي مقدمتها إطلاق خطة طموحة للانعاش الاقتصادي تمكن القطاعات الانتاجية من استعادة عافيتها والرفع من قدرتها على توفير مناصب الشغل والحفاظ على مصادر الدخل”.

وتابع الملك محمد السادس”أن ذلك يقتضي تعبئة جميع الامكانات من تمويلات وتحفيزات وتدابير تضامنية لمواكبة المقاولات، خاصة الصغرى والمتوسطة التي تشكل عماد النسيج الاقتصادي الوطني، وفي هذا الإطار سيتم ضخ حوالي 120 مليار درهم في الاقتصاد الوطني أي ما يعادل 11 في المائة من الناتج الداخلي الخام، وهي نسبة تجعل من المغرب من بين الدول الأكثر اقداما لانعاش الاقتصاد بعد هذه الأزمة”.

ليست هناك تعليقات