استياء عدد من المواطنين بالمدن المغربية بعد ارتفاع سعر الأضحية

AtlasAbInfo
   عبر عدد من المواطنين عن استيائهم من الارتفاع الصاروخي في أثمنة أضاحي العيد، بعد تسجيل زيادات تتراوح بين 500 و700 درهم في الخروف الواحد، مقارنة بالسنة الماضية، وذلك على بعد أيام قليلة من حلول مناسبة عيد الأضحى.

وأكد عدد من مرتادي أسواق المواشية بالمملكة، أنه منذ أول أمس الجمعة شهدت أسعار أضاحي العيد زيادات متفاوتة بعدما كانت لا تتعدى في المتوسط 1500 درهم للخروف، ويعزى هذا الأمر، حسبهم، إلى دخول المضاربين من تجار المواشي على الخط في الأسواق، بعدما كانت سوق الماشية تعرف تدني في الأثمنة وركودا في الطلب.

وفسر عدد من المتابعين ارتفاع أسعار الأضاحي، في الأسواق في اليومين الأخيرة، بتوصل عمال القطاع غير المهيكل عبر تراب المملكة بالدعم المخصص لتدبير جائحة كورونا، والذي تزامن أيضا مع توصل باقي الموظفين برواتبهم الشهرية، وهوما انعكس على أثمنة السوق، بسبب بداية توافد الزبناء على الأسواق واستغلال المضاربين للظرفية التي أثرت بشكل كبير على جيوب المواطنين بالرفع من أثمنة الأضاحي.

ليست هناك تعليقات