الحوض المائي لأبي رقراق الشاوية: نسبة الأشغال بسد تيداس بلغت 69 بالمائة

AtlasAbInfo
   أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن الأشغال بسد تيداس، الذي يعد بمثابة بنية ستمكن من تعزيز مياه الشرب بالحوض المائي لأبي رقراق الشاوية، بلغت نسبة 69 بالمائة.

وحسب بلاغ صدر، بمناسبة زيارة قام بها اليوم الأربعاء وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء السيد عبد القادر اعمارة لسد سيدي محمد بن عبد الله بضواحي الرباط، فإن الأشغال بسد تيداس، الذي يوجد حاليا قيد الإنجاز، بلغت نسبة 69 بالمائة، ومن المقرر بدء ملئه بالمياه سنة 2021، مشيرا إلى أن هذا السد سيمكن من تخزين ما يفوق 500 مليون متر مكعب، لتعزيز مياه الشرب لهذا الحوض.

وخلال هذه الزيارة، تم تقديم توضيحات تقنية للوزير حول هذا السد، بالإضافة إلى الحوض المائي لأبي رقراق الشاوية، الذي يضم 6 سدود كبرى، بحيث استفاد أيضا من مشاريع هيدرولوجية واسعة النطاق، ولاسيما سد تيداس الذي يوجد حاليا قيد الإنجاز.

وفي ما يتعلق بتعبئة الموارد المائية غير التقليدية، فقد استفاد الحوض المائي لأبي رقراق الشاوية من مشروع كبير لإعادة استخدام مياه الصرف لري المساحات الخضراء لمدينة الرباط، وهو قيد التنفيذ حاليا.

وفي تصريح للصحافة، قال السيد اعمارة إن هاته الزيارة تندرج في إطار سلسلة من الزيارات لمختلف سدود المملكة، بما فيها أزيد من 145 سدا كبيرا، تقوم بتأمين التزود بمياه الري والماء الصالح للشرب.

وقال إن الأمر يتعلق بأحد أكبر السدود في المغرب مع حوالي مليار متر مكعب من الطاقة الاستيعابية، مما يضمن توفير مياه الشرب لأزيد من 8 ملايين نسمة.

وقد تم بناء سد سيدي محمد بن بن عبد الله سنة 1974 لتعبئة مياه الأحواض المائية لوادي أبي رقراق ووادي أكرو ووادي كريفلة، وهو مخصص حصريا لإنتاج مياه الشرب والمياه الصناعية لمناطق الرباط، والدار البيضاء والقنيطرة.

وقد بلغت الطاقة الاستيعابية لحقينة السد 446 مليون متر مكعب لتزداد إلى ما يناهز مليار متر مكعب، بعد أشغال تعلية السد سنة 2008. ويبلغ مخزون المياه للسد حاليا 630 مليون متر مكعب.

ليست هناك تعليقات