المغرب وألمانيا: التوقيع على اتفاق لتعزيز المزيد من فرص الأعمال والاستثمار

AtlasAbInfo
   تم يوم الثلاثاء التوقيع عبر تقنية الفيديو،على مذكرة تفاهم بين الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات وغرفة التجارة والصناعة العربية الالمانية لتعزيز المزيد من فرص الأعمال والاستثمار بين المغرب وألمانيا.

ووقع على الاتفاق السيد هشام بودراع ، المدير العام بالنيابة للوكالة المغربية والسيد عبد العزيز المخلافي ، الأمين العام للغرفة ، بحضور السيدة زهور العلوي ، سفيرة المغرب ببرلين.

ويروم هذا الاتفاق تحديد إطار للتعاون يسمح بالتعريف بالشركات المغربية في السوق الألمانية وتعزيز فرص الاعمال التي يقدمها المغرب للمستثمرين الألمان.

وفي إطار هذا الاتفاق، ستنظم المؤسستان بعثات لرجال الاعمال ولقاءات قطاعية لتحديد سبل ووسائل تعزيز العلاقات التجارية بين الشركات في البلدين وسيتم اصدار منشورات متخصصة حول اقتصاد البلدين بشكل مشترك. وسيتم وبالتالي، نشر دليل حول الاستثمارات ومناخ الأعمال في المغرب باللغة الألمانية على نطاق واسع وسط الفاعلين الاقتصاديين الألمان.

وفي ما يتعلق بالمشاريع المدعومة ماليا من قبل مؤسسات ألمانية أو أوروبية ، سيبدأ التعاون بين المؤسستين.

وأشادت السيدة زهور العلوي بهذه المناسبة، بالتوقيع على مذكرة التفاهم، مؤكدة أنها ستسمح بالتنفيذ الوشيك لإجراءات ملموسة تهدف إلى تسهيل الأعمال بين المغرب والمانيا وتمكين رجال الأعمال من التعرف على المزيد من الفرص التي يوفرها اقتصاد البلدين. وأبرزت السفيرة أن مذكرة التفاهم تضع إطار ا مفيدا وعمليا للغاية ، من خلال تسهيل التعرف على الأسواق الاقتصادية ، مما من شأنه دعم الانتعاش الاقتصادي بعد أزمة جائحة كورونا من خلال السماح بشكل خاص بتداول أفضل للمعلومات الاقتصادية ، ومعرفة أفضل بالأسواق الكفيلة بتعزيز التبادلات بشكل أكبر وتحفيز المزيد من الفرص.

يشار الى أن غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية التي تمثل جميع غرف التجارة والصناعة العربية في جمهورية ألمانيا الاتحادية، تنخرط منذ أزيد من 40 سنة، في تعزيز العلاقات التجارية بين الدول العربية وألمانيا وتعمل كمركز رئيسي للخبرة في عالم الأعمال العربي الألماني. كما تشكل الغرفة المخاطب المفضل للمقاولين الألمان المهتمين بالاستثمار في الدول العربية ورجال الأعمال العرب الراغبين في الاستثمار في ألمانيا.

ليست هناك تعليقات