بعد القرار الحكومة بمنع التنقل يخلق هستيريا واختناقا بالطريق السيار بين الدار البيضاء والقنيطرة

AtlasAbInfo
    القرار الحكومة المفاجئ الخاص بمنع التنقل ابتداء من يومه الأحد 26 يوليوز عند منتصف الليل، من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش، خلق نوعا من الهستيريا والاختناق بالطريق السيار الرابط بين الدار البيضاء والقنيطرة.

أفادت بعض المصادر، أن الطريق السيار المشار إليه عرف ازدحاما واختناقا، بسبب كثرة العربات التي توافدت عليه في الاتجاهين معا (الدار البيضاء القنيطرة-والقنيطرة الدار البيضاء)، وذلك بغية السفر إلى المدن التي منعت الحكومة ولوجها قبل منتصف ليلة الأحد.

وحسب ذات المصدر، فإن هذا القرار الذي اتخذته الحكومة نزل كالصاعقة على المواطنين الذين كانوا ينوون السفر لقضاء عطلة العيد مع أهاليهم وذويهم مع بداية الأسبوع، يمكن أن يؤدي إلى ارتكاب مجموعة من حوادث السير وإزهاق الأرواح.

وأشار ذات المتحدث إلى أن هذا القرار الحكومي كان عشوائيا وغير مدروس، حيث لم يراع أن معظم هؤلاء المسافرين لم يستعدوا بشكل جيد لهذا السفر، لاسيما وأن أغلبهم لديه أطفال صغار لا يقوون على تحمل مشقة الطريق.

ليست هناك تعليقات