البرازيل: سفارة المغرب في برازيليا تواصل تقديم المساعدة للمغاربة العالقين

AtlasAbInfo
   أعلنت سفارة المغرب في برازيليا أنها تواصل تقديم المساعدة للمغاربة العالقين في البرازيل، لا سيما من خلال خلية لليقظة تم إحداثها منذ 23 مارس الماضي.

وأضافت السفارة، في بيان أمس السبت، أنه "وبمجرد ظهور وباء كورونا وما تلاه من إجراءات مثل إغلاق المجال الجوي الوطني وتعليق الرحلات التي تسيرها الخطوط الملكية المغربية إلى ساو باولو وريو دي جانيرو، أحدثت سفارة المملكة في البرازيل، وفقا لتعليمات السلطات المغربية، وحدة لمساعدة المواطنين المغاربة العالقين في هذا البلد".

وأوضحت سفارة المغرب في برازيليا أن "خلية اليقظة، التي تم إحداثها، أحصت منذ 23 مارس 36 مواطنا مغربيا حلوا بالبرازيل من أجل السياحة أساسا".

وأضافت "أن 17 شخصا من هؤلاء طلبوا المساعدة من السفارة وحصلوا عليها، في حين لم يطلب الآخرون، بما في ذلك طاقم سفينة سياحية، أي مساعدة وطلبوا معلومات بشأن تاريخ عودتهم إلى المغرب".

وتابعت السفارة أنه "نظرا لشساعة التراب البرازيلي، عبأت خلية اليقظة القنصليات الفخرية للمملكة، لا سيما في ساو باولو وبيلو هوريزونتي، لضمان التقديم الأمثل لخدمات الإيواء والتكفل الطبي والمأكل التي يتم توفيرها بانتظام وبشكل مستمر للمغاربة العالقين في البرازيل".

وأضاف البيان أن "التمثيلية الدبلوماسية تعمل باستمرار على توعية المواطنين المغاربة العالقين، وكذا المقيمين في البرازيل بشكل دائم، بشأن التطبيق الصارم للإجراءات والتوجيهات الصادرة عن السلطات الصحية البرازيلية في إطار التصدي للجائحة".

وتابع المصدر ذاته أن "السفارة تتبعت أيضا وضعية نحو عشرين طالبا مغربيا كانوا يتابعون تكوينات جامعية في البرازيل، و اضطروا إلى تقليص مدة إقامتهم للعودة، في نهاية مارس، إلى جامعاتهم في أوروبا".

ليست هناك تعليقات