فيروس كورونا بالمغرب: تسجيل 160 حالة مؤكدة جديدة والعدد الإجمالي يصل إلى 4729 حالة

AtlasAbInfo
   أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 160 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات ال24 الأخيرة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 4729 حالة.

وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، السيد محمد اليوبي، أن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض حتى الآن ارتفع إلى 1256 حالة، بعد تماثل 173 حالة جديدة للشفاء، فيما بلغ عدد حالات الوفاة 173 بعد تسجيل حالتي وفاة جديدتين.

وأشار إلى أنه تم استبعاد ما مجموعه 2201 حالات كانت إصابتها محتملة، ليصبح إجمالي الحالات المستبعدة بعد إجراء التحاليل المخبرية 34 ألفا و638 حالة منذ بداية الوباء.

وسجل السيد اليوبي أنه من ضمن 160 حالة المسجلة خلال ال24 ساعة الماضية، تم اكتشاف 131 منها عن طريق التتبع الصحي للمخالطين، أي بنسبة 82 بالمائة، مشيرا إلى أن التتبع الصحي للمخالطين يدوم 14 يوما التي تعتبر مدة الحضانة القصوى للفيروس.

وأبرز السيد اليوبي أن الحالات الـ160 المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة سجلت جلها على التوالي بجهات مراكش - آسفي، ثم الدار البيضاء - سطات، تليها طنجة - تطوان - الحسيمة، ففاس - مكناس، وكلميم - واد نون، والرباط - سلا - القنيطرة.

وفي ما يخص التوزيع الجغرافي للحالات حسب جهات المملكة فلم يطرأ عليه تغيير حيث تظل جهة الدار البيضاء - سطات متصدرة عدد الإصابات المؤكدة، تليها جهة مراكش - آسفي، ثم جهة طنجة - تطوان - الحسيمة، ثم تقريبا بالتساوي جهتي فاس - مكناس ودرعة - تافيلالت.

وسجل السيد اليوبي أن النسبة المئوية للتعافي في ارتفاع مضطرد حيث بلغت إلى حدود اليوم 26.6 في المائة، مضيفا أن نسبة الفتك (معدل الهالكين بسبب المرض من بين مجموع الحالات المؤكدة) تظل مستقرة في حدود 3.7 في المائة، فيما يسجل المعدل العالمي للفتك إلى حدود اليوم 7 في المائة.

وأضاف أن مجموع الحالات تحت التكفل العلاجي خلال الـ24 ساعة الماضية بأقسام العناية المركزة والإنعاش بلغت 78 حالة، وهذا راجع إلى التناقص المستمر لنسبة الحالات المتكفل في وضعية حرجة أو خطرة التي لا تتعدى نسبتها 3 في المئة، في حين أن 92 في المئة من مجموع الحالات التي تم التكفل بها منذ بداية الوباء لا تظهر عليها علامات سريرية أو تظهر بعض الأعراض البسيطة.

ليست هناك تعليقات