جائحة كورونا بالمغرب .. تسجيل 72 حالة شفاء جديدة بجهة درعة تافيلالت

AtlasAbInfo
   أعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة درعة تافيلالت، أنه تم، خلال الساعات ال24 الماضية، تسجيل شفاء 72 شخصا من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وينتمي جميع هؤلاء المتعافين إلى إقليم ورزازات، حيث تبين بعد إجراء التحاليل الطبية والسريرية خلوهم من الفيروس، ليرتفع عدد المتعافين بجهة درعة تافيلالت إلى 301 شخصا.

وبحسب التوزيع الجغرافي لحالات الشفاء، فقد سجلت 241 حالة بإقليم ورزازات، و42 حالة بإقليم ميدلت، و11 حالة بإقليم زاكورة، وخمس حالات بإقليم الرشيدية، وحالتي شفاء بإقليم تنغير.

ولم تسجل أي حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على صعيد جهة درعة تافيلالت، خلال الساعات ال24 الماضية، لتستقر الوضعية في 557 حالة.

وذكرت المديرية الجهوية للصحة بدرعة تافيلالت أن الحالات، التي كشفت التحليلات المخبرية أنها مصابة بالفيروس، موزعة بين أقاليم ورزازات (479)، وميدلت (47)، وزاكورة (14)، وتنغير (10)، والرشيدية (7).

وتمثل الحالات المصابة بالفيروس في جهة درعة تافيلالت 10.04 في المائة من مجموع الحالات المسجلة على المستوى الوطني.

وبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي حول احتمال الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على مستوى الجهة 3069 حالة.

وتتوزع هذه الحالات المستبعدة بين أقاليم ورزازات (1200 حالة) وميدلت (811 حالة)، والرشيدية (398 حالة)، وتنغير (370 حالة) وزاكورة (290 حالة).

يذكر أن الإعلان عن حالات الشفاء يعتمد على ثلاثة معايير أساسية تتعلق بملاحظة تحسن في العلامات السريرية للمريض، وأن تمر ثلاثة أيام بدون تسجيل ارتفاع في درجة حرارة المصاب بعد استكمال مدة تناول الدواء، وكذا تأكيد سلبية عينتين متتابعتين تفصل بينهما 24 ساعة.

وتهيب المصالح الصحية بسكان الجهة الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

وعلى الصعيد الوطني، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 140 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات ال24 الأخيرة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 5548 حالة.

ليست هناك تعليقات