في عز وباء كورونا: مناورة رمضانية للجيش الجزائري قربة الحدود المغربية

AtlasAbInfo
   أشرف رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة اليوم الثلاثاء، بالقطاع العملياتي جنوب تندوف، على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية .

و قالت وزارة الدفاع الجزائرية، الثلاثاء، إن فرقا من الجيش أجرت مناورة عسكرية تحت عنوان “الوفاء بالعهد” في محافظة تندوف، أقصى جنوب غربي البلاد.


وأوضح بيان للوزارة أن “اللواء السعيد شنريحة، رئيس أركان الجيش بالنيابة، أشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، في ميدان المناورات للقطاع العملياتي جنوبي تندوف”.

وأضاف أن المناورة “في إطار تقييم المرحلة الثانية من برنامج التحضير القتالي لسنة 2019/2020 (برنامج تدريب سنوي) واتسمت كافة الأعمال القتالية فيها باحترافية عالية”.

ولم تقدم الوزارة تفاصيل كثيرة حول طبيعة المناورة أو مدتها، غير أن صورا نشرتها عنها أظهرت أنها تحاكي معركة حقيقية على الأرض تواجهها فرق من القوات البرية بالمدفعية وراجمات صواريخ.

ومحافظة تندوف التي جرت بها المناورة تقع أقصى الجنوب الغربي للجزائر وهي حدودية مع المغرب ومتاخمة لإقليم الصحراء المغربية .

وسبق لشنقريحة أن وصف المغرب في إحدى تصريحاته بأنه "عدو للبوليساريو والجزائر"، وذلك خلال إشرافه كقائد للناحية العسكرية الثالثة سنة 2016 رفقة القائد السابق للجيش احمد قايد صالح، على مناورات عسكرية بالقطاع العسكري تندوف، وهي التصريحات التي أعقبها في نفس السنة التصعيد الخطير الذي عرفته المنطقة إبان قيام جبهة البوليساريو بإرسال وحدات عسكرية باتجاه منطقة الكركارات.

ليست هناك تعليقات