الملك محمد السادس يحل بالدارالبيضاء، والمسؤولون يضع أيديهم على رؤوسهم تحسبا لأي محاسبة!

 AtlasAbInfo
قالت مصادر عليمة، أن الملك محمد السادس حل بمدينة الدار البيضاء، منتقلا إليها من مدينة فاس، دون أن يتم الكشف عن تفاصيل الزيارة.

استنفرت ولاية الجهة وعمال المقاطعات والعمالات المحيطة بالعاصمة الاقتصادية، مواردها البشرية لتزيين الشوارع الرئيسية وتسريع أشغال وحذف الأزبال والأتربة المتراكمة، ناهيك عن إعداد الوثائق الخاصة بالمشاريع سواء تلك التي تشرف عليها شركة التنمية المحلية، أو المنوطة بشركات أخرى خارج الجماعة الحضرية للعاصمة الاقتصادية.

ويضع المسؤولون أيديهم على رؤوسهم تحسبا لأي محاسبة ستطولهم بسبب الإخفاق في آجال استكمال المشاريع المبرمجة، منذ 2016 بالعاصمة الاقتصادية، وتأخر كبير في إنجاز أشغالها، والتي مازال بعضها مسيجا بالألواح لاستمرار الأشغال فيها، بل حتى بعض المقاطع التي قيل إنها انتهت فيها الأشغال وفتحت للعموم تعرضت للإهمال،

وكان ملك البلاد، العاهل محمد السادس قد حل بفاس الاسبوع الماضي، حيث قام بمجموعة من الأنشطة بالعاصمة العلمية.

ليست هناك تعليقات