بوريطة يجري مباحثات مع نظيره البرتغالي بمراكش


   أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، يوم الأحد بمراكش، مباحثات مع نظيره البرتغالي، السيد أوغوستو إيرنيستو سانتوس سيلفا.


وتأتي هذه المباحثات عشية انعقاد المؤتمر الوزاري الثامن حول الهجرة والتنمية (حوار 5+5)، المنظم يومي 1 و2 مارس الجاري بالمدينة الحمراء. وأكد السيد سيلفا، في تصريح للصحافة عقب هذه المباحثات، أن الطرفين تطرقا، على الخصوص، إلى التحضيرات للاجتماع رفيع المستوى بين المغرب والبرتغال الذي ينعقد هذه السنة بلشبونة. وأبرز الدبلوماسي البرتغالي، في هذا السياق، الأجندة "الغنية جدا" لهذا الاجتماع، الذي سيشمل العلاقات الاقتصادية الثنائية وإمكانية إبرام اتفاق ثنائي حول الهجرة وحركة العمال الموسميين، واستعراض مشاريع التعاون بين البرتغال والمغرب في إفريقيا، وكذا مشاريع أخرى على صلة بالربط الكهربائي بين البلدين. 

وأضاف أن هذه المباحثات شكلت مناسبة لـ"تحليل التطورات الأخيرة للوضعية في غرب إفريقيا، لاسيما بغينيا بيساو". وبعد أن ذكر بزيارته إلى المملكة نهاية يناير الماضي، وصف وزير الشؤون الخارجية البرتغالي مباحثاته مع السيد بوريطة بـ"المهمة والمثمرة جدا". ويندرج المؤتمر الوزاري الثامن حول الهجرة والتنمية (حوار 5+5) في إطار استمرارية المبادرات الدولية والإقليمية القائمة. ولاقى المقترح المغربي موافقة من لدن وزراء الشؤون الخارجية لدول غرب البحر المتوسط المجتمعة في مالطا في 18 يناير 2019.

ويهدف المؤتمر إلى إرساء مقاربة توافقية حول قضايا الهجرة من خلال البحث عن رؤى متطابقة، وذلك نظرا للترابط القائم بين الهجرة والتنمية. وترتكز هذه الخطوة على تفكير مشترك بين دول حوار 5+5 وتحديد المبادرات المشتركة الواقعية والقابلة للتحقق وكذا تعاون حقيقي في مختلف المجالات المرتبطة بالهجرة.

ليست هناك تعليقات