كمية المخدرات التي تم تفريغها مؤخرا من أمعاء ستة إيفواريين بلغت 4 كلغ و750 غ

AtlasAbInfo
   علم لدى مصالح الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، بأن الكمية الإجمالية لمخدر الشيرا التي تم تفريغها من أمعاء ستة مواطنين إيفواريين، داخل المستشفى الجامعي ابن رشد، بلغت أربعة كيلوغرامات و750 غراما ملفوفة داخل 795 كبسولة.

وكانت مصالح الأمن بالمطار المذكور قد أوقفت المشتبه فيهم خلال استعدادهم للسفر على متن رحلة متوجهة إلى مطار تونس قرطاج، يوم الأربعاء المنصرم ، وذلك بعدما كشفت عمليات المراقبة بالفحص بالأشعة وجود كبسولات داخل معدتهم وأمعائهم الداخلية، وهو ما استدعى الاحتفاظ بهم تحت المراقبة الطبية بالمستشفى لتفريغ تلك الشحنات المخدرة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ،أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 27 و43 سنة، تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن باقي المتورطين المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، ورصد الارتباطات المحتملة لهذه القضية بشبكات للتهريب الدولي للمخدرات خارج المغرب.

ليست هناك تعليقات