برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية يجدد دعمه للمغرب في مجال الإسكان

AtlasAbInfo
  جدد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة )، دعمه للتوجهات التي يخطها المغرب في مجال الاسكان، وذلك بمناسبة المنتدى الحضري المقام حاليا في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا الصدد أكدت المديرة التنفيذية للبرنامج الأممي، ميمونة محمد شريف، خلال مباحثات أجرتها مساء أمس الثلاثاء، مع وزيرة إعداد التراب الوطني و التعمير والإسكان وسياسة المدينة نزهة بوشارب، على ضرورة تقوية وتعزيز برامج العمل والتعاون مع المغرب في مجال الإسكان، مبرزة أن تجربة المملكة في هذا المجال متقدمة.

من جهتها أكدت بوشارب على الأهمية التي يكتسيها التعاون مع « موئل الأمم المتحدة »، باعتباره آلية لإحداث تغيير في مجال التعمير و الإسكان و بالخصوص في ما يتعلق بمحاربة الهشاشة في المناطق القروية، من منطلق أن السكن حق يجب ان يتمتع به كل شخص .

كما ذكرت الوزيرة خلال هذا اللقاء بتنظيم احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للاسكان يوم 5 اكتوبر 2020، إضافة الى اليوم العالمي للمدينة يوم 31 من نفس الشهر ، موجهة الدعوة إلى ميمونة محمد شريف، لحضور هذه الفعاليات التي سيتم موازاة معها التوقيع على وثيقة المدينة بالاضافة الى الافتتاح الرسمي لمكتب موئل الأمم المتحدة بالمغرب.

تجدر الإشارة إلى أن المنتدى الحضري العالمي في دورته العاشرة ، الذي ينظم تحت شعار » مدن الفرص : ربط الثقافة والابتكار » الى غاية 13 فبراير الجاري يعرف حضور 18 ألف مشارك و 400 متحدث و133 عارضا، وتنظيم 470 فعالية .

ويشكل الملتقى منصة دولية لصناع القرار على مستوى الحكومات والقطاع الخاص والخبراء والأكاديميين في مجال العمارة الصديقة للبيئة، لتبادل خبراتهم بشأن إنشاء « المدن الذكية »، وفنون التطور الحضري في المستقبل، ورفع مستوى الوعي حول العمران المستدام.

ليست هناك تعليقات