فاس: انطلاق حملة طبية متعددة الاختصاصات تستهدف متقاعدي الأمن الوطني

AtlasAbInfo
   انطلقت اليوم الجمعة بفاس قافلة طبية متعددة الاختصاصات، تستهدف متقاعدات ومتقاعدي وأرامل أسرة الأمن الوطني بالمدينة.

وتنظم القافلة الطبية التي تستمر إلى غاية الأحد، جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني- فرع فاس، بشراكة مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ومندوبية وزارة الصحة بفاس، والجمعية المغربية لرعاية الصحة، بتعاون مع السلطات المحلية والأمنية.

وتستهدف القافلة الطبية ما بين ألف و1500 مستفيد(ة) من متقاعدي ومتقاعدات وأرامل الأمن الوطني وعائلات وأقارب أسرة الأمن الوطني وكذا بعض الأطر الأمنية التي لازالت تزاول مهامها.

وتوفر القافلة الطبية خدماتها في أغلب التخصصات من طب عام، وطب العيون، وطب الأنف والحنجرة، والمفاصل، وطب النساء، وطب الأطفال، وأمراض القلب والشرايين.

وجندت مؤسسة محمد الخامس للتضامن أربعة شاحنات طبية مجهزة بأحدث الآليات الطبية، كما تمت تعبئة 40 إطارا طبيا يتكون من أطباء وأساتذة ومساعدين وممرضين، للقيام بفحوصات وتشخيص الأمراض وتوزيع الأدوية بالمجان على المستفيدين.

وقال محمد خيير، رئيس جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الأمر يتعلق بتقليد سنوي يصادف اليوم القافلة السادسة من نوعها بعدما تم تنظيم قوافل بآسفي ومراكش وبركان وطنجة والرباط.

وأضاف أن القافلة الطبية تشمل تقديم فحوصات بالأشعة وتجنيد وحدة متخصصة في طب الأسنان، مشيرا إلى تعبئة ما قيمته ثلاثة ملايين سنتيم من الأدوية توزع على المستفيدين.

ومن جهته، صرح الحسني مولاي رشيد رئيس الجمعية المغربية لرعاية الصحة أن الجمعية تباشر 12 حملة طبية في جميع مناطق المغرب مع التركيز على المناطق النائية، في مسعى لتقديم خدمة صحية للمرضى تقوم على القرب.

وأبرز أن الجمعية المغربية لرعاية الصحة ترتبط بشراكة مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن تتيح تقديم خدمة ذات جودة للساكنة المستهدفة، مضيفا أن الحملات الطبية تستهدف كل عام ما يناهز 10 آلاف مستفيد بمختلف مناطق المملكة.

ليست هناك تعليقات