غواتيمالا تعرب عن دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء

AtlasAbInfo
   أعربت غواتيمالا، اليوم الاثنين أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة ، عن دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء ، والتي تشكل " أساسا واقعيا وجديا وذي مصداقية " لتسوية هذا النزاع الإقليمي.

وأكد السفير الممثل الدائم لغواتيمالا لدى الأمم المتحدة ، لويس أنطونيو لام باديا ، أن بلاده " تجدد دعمها لجهود المملكة المغربية من أجل إيجاد حل سياسي لتسوية هذا النزاع الإقليمي ، وتعتبر أن مبادرة الحكم الذاتي التي قدمتها المملكة المغربية سنة 2007 تشكل أساسا واقعيا وجديا وذي مصداقية من أجل التوصل إلى تسوية متفاوض بشأنها بين الأطراف ، في إطار احترام الوحدة الترابية للمغرب وسيادته الوطنية".

ورحب الدبلوماسي الغواتيمالي أيضا بعقد اجتماعي المائدة المستديرة في جنيف بمشاركة الجزائر والمغرب وموريتانيا و+البوليساريو+ ، مشيدا بالتزام الأطراف بمواصلة المحادثات من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع.

وشدد الممثل الدائم لغواتيمالا على أن تسوية قضية الصحراء تضل ضرورية " من أجل ضمان الاستقرار والأمن والاندماج في المنطقة المغاربية".
 غرينادا تشيد بمبادرة الحكم الذاتي كمقترح لحل قضية الصحراء

أشادت غرينادا الاثنين أمام اللجنة الرابعة للجمعية العام للأمم المتحدة، بالمبادرة المغربية للحكم الذاتي كمقترح "قابل للتطبيق"، كفيل بإيجاد تسوية نهائية للنزاع حول الصحراء ، معربة عن "دعمها الثابت" للعملية السياسية الجارية تحت إشراف الأمم المتحدة.

وقال ممثل هذا البلد الكاريبي ، خلال اجتماع للجنة الرابعة بنيويورك "نحن نرحب بمبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب في 11 أبريل 2007 ، وهو اقتراح قابل للتطبيق من أجل إنهاء هذا النزاع".

وذكر، في هذا الصدد، بأن مجلس الأمن "أشاد بالجهود الجادة وذات المصداقية التي يبذلها المغرب للمضي قدما نحو تسوية لهذا النزاع".

وأعرب الدبلوماسي عن دعم غرينادا الثابت للعملية السياسية الجارية، التي بدأها مجلس الأمن سنة 2007 بهدف التوصل إلى حل سياسي، عادل ودائم وتوافقي ومقبول من لدن الأطراف للنزاع بشأن الصحراء، على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن ومن ضمنها القرار 2468 المعتمد في 30 أبريل 2019.

وقال، إن بلاده ستواصل إبداء دعمها لجهود الأمين العام ومبعوثه الشخصي للمضي قدما في المسار السياسي.

ليست هناك تعليقات