انطلاق التكوين بمعهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بطنجة

AtlasAbInfo
   أشرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، اليوم السبت بطنجة، على إعطاء انطلاقة أول دخول للتكوين بمعهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، الذي كان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد تفضل بإعطاء أشغال إنجازه في شتنبر 2015.

وسيمنح هذا المعهد شواهد التقني المتخصص، إلى جانب القيام بتكوين تأهيلي لفائدة مقاولات قطاع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، وكذا عقد دورات تكوينية ولصقل مهارات أجراء المقاولات العاملة في القطاع.

فضلا عن قاعات الدروس الاعتيادية، سيتوفر المعهد على محطات مصغرة لإنتاج الطاقة، من بينها محطة للخلايا الكهرو-ضوئية، والتي ستكون بمثابة قاعات للدروس التطبيقية في الهواء الطلق، وبئر كندي، وقاعة محاضرات تسع ل 242 مقعدا، وداخلية بطاقة استيعابية تصل إلى 152 سريرا.

وأشار السيد أمزازي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن المعهد، الذي ستنطلق الدروس به يوم فاتح أكتوبر، سيعمل على منح تكوين لفائدة 144 تلميذا، ليبلغ حوالي 400 مقعد خلال الدخول المدرسي المقبل، في ثلاث شعب تتمثل في “الطاقة الشمسية الحرارية” و”الطاقة الشمسية الكهروضوئية” و”الطاقة الحيوية والفعالية الطاقية”.

وأضاف أن معهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، الذي يندرج إنجازه ضمن تطبيق اتفاقية الشراكة الموقعة سنة 2011 أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بين الدولة ومهنيي قطاع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، قد تم تجهيزه بالمعدات والأجهزة الضرورية لضمان تكوين جيد للشباب.

وقد تم بناء وتجهيز هذا المعهد بتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية، في إطار اتفاقية للتمويل، ومن طرف الاتحاد الأوروبي على شكل هبة. بينما تكفلت الوكالة الألمانية للتعاون الدولي بتقديم الدعم التقني لانطلاق وتفعيل التكوين بهذا المعهد.

من أجل ضمان نجاحه، عهد بتسيير المعهد إلى “شركة التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية المساهمة”، التي تم اقتسام رأسمالها بالتساوي بين خمسة مساهمين، ويتعلق الأمر بفدراليتين (فدرالية الصناعات الحديدية والميكانيكية والإلكتروميكاينيكية، والفدرالية الوطنية للكهرباء والإلكترونيك والطاقات المتجددة)، وثلاث مؤسسات (الوكالة المغربية للطاقة الشمسية، المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، الوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية).

وقد جرت هذه الزيارة بحضور والي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، عامل عمالة طنجة – أصيلة، محمد مهيدية، والكاتب العام لكتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني، عرفات عثمون، وعدد من مسؤولي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

ليست هناك تعليقات